المتحف الأولمبي

المتحف الأولمبي

يقدم المتحف الأولمبي حجر الزاوية للأولمبياد - الرياضة، والفن، والتعليم - من خلال مرافقه التفاعلية والحديثة. تم تأسيس المتحف الأكثر زيارةً في لوزان من قِبل ICO على ضفاف بحيرة جنيف.

كانت العاصمة الأولمبية، لوزان، موطنا للجنة الأولمبية الدولية (IOC) على مدار 100 سنوات وفي عام 1993، أسّستْ اللجنة الأولمبية الدولية متحفها الرسمي الفريد على ضفاف بحيرة جنيف. في عام 2013، تم تجديد المتحف الأولمبي بالكامل بأحدث المرافق. أمّا الآن، يقدم المعرض عبر ثلاثة طوابق، أصل الألعاب، والمسابقات، والروح الرياضية من خلال أكثر من 150 شاشات و1500 أشياء: المشاعل، والميداليات الأولمبية لجميع الألعاب الأولمبية، بالإضافة إلى معدات أشهر الرياضيين. يعشق الأطفال الانزلاق في جلد الرياضي بفضل العديد من الأنشطة التفاعلية.

هذا المَعلَم جدير بالمشاهدة في لوزان، حيث يضم معارض مؤقتة، وأرضيات مزدانة بأعمال فنية، ومطعم بانورامي يُطل على بحيرة جنيف وجبال الألب.

تعرَّف على المزيد حول المتحف الأولمبي علىwww.olympic.org/musee.
مفتوح من الثلاثاء إلى الأحد من 10ص إلى 6م.
للاستمتاع بتجربة الألعاب الأولمبية في أماكن قريبة، وحتى تشعر بالروح الأولمبية بالطريقة التي شعر بها الرياضيين، ولدراسة تاريخ الألعاب منذ العصور القديمة وحتى اليوم - بفضل أحدث تكنولوجيا الكمبيوتر ووسائل الإعلام السمعية والبصرية، يمكنك تحقيق كل هذا في متحف الألعاب الأولمبية في لوزان. تعود فكرة متحف مخصص لتقدير الفكرة الأولمبية إلى Pierre de Coubertin، الذي أعاد إحياء الألعاب الأولمبية وأسّسَ اللجنة الأولمبية الدولية (IOC). افتُتح المتحف الأولمبي في عام 1993 في Ouchy، وهي منطقة في لوزان، ويعكس روح الألعاب الرياضية التي تجمع الأمم بعضها ببعض.

يقع المبنى الجديد غير العادي في أجمل المواقع على بحيرة جنيف، ويُعد موطنًا للمعارض التفاعلية، والوثائق، والأفلام، ومجموعات الأشياء الثمينة التي يرجع تاريخها إلى العصور اليونانية القديمة حتى العصر الحديث. يُعتبر المتحف أكبر مركز معلومات حول موضوع الألعاب الأولمبية في العالم. يمكن للزوار، في يومَي السبت والأحد، التلذذ بوجبة إفطار شهية في مقهى TOM، والاستمتاع بالإطلالات الخلابة على بحيرة جنيف والجبال.
مطعم
كافيه مونترو جاز (Montreux Jazz)
يقدم المطبخ مجموعة متنوعة من الأطباق، بالإضافة إلى تشكيلة من أفضل مشروبات المنطقة ومقبلاتها التي لا تقاوم؛ وهو ما يجعله المكان المثالي لتناول وجبة بسيطة غير رسمية تحيط بها أجواءً احتفالية مميزة. 

اكتشف الأنشطة الأخرى في فيرمونت لو مونترو بالاس (Fairmont Le Montreux Palace)