الفنادق الصديقة للبيئة:
وعد فيرمونت

مهمتنا الصديقة للبيئة

ظلّت فيرمونت على مدار أكثر من 25 عام رائدًا بيئيًا بين الفنادق صديقة البيئة. نظرًا لأننا إحدى أوائل العلامات التجارية في تحقيق أهداف الحد من الانبعاثات، فقد تبنّينا مبادرات برنامج Planet 21 الذي طوّرته مجموعة فنادق Accor. نحن نُؤمن بأننا يُشرّفنا تعزيز التجارب الأصيلة والدعوة إلى تبادل ثقافي غني ضمن مجتمعاتنا عن طريق الحرص على استدامة كوكبنا طويلة المدى والإشراف عليه. ونفخر في هذا الصدد بتكريمنا على تبنّينا أحد أهم البرامج الشاملة صديقة البيئة في مجال الفنادق في أمريكا الشمالية، ويتجسد ذلك في اهتماماتنا التي تبدأ من فنادق النحل فوق أسطح فنادقنا وحتى تقنياتنا المبتكرة في مجال تقليل استهلاك المياه.

رؤيتنا: العناية بكوكبنا

يُشرّفنا دعم مبادرات Planet 21 والمشاركة فيها، أحد برامج أكور للاستدامة البيئية والاجتماعية. يتحدى برنامج 21 Planet الجميع، النزلاء، والزملاء داخل الفندق، والشركاء، ومطوّري المنشآت، لاتخاذ إجراءات قابلة للقياس للحد من تأثير فندقنا على الكوكب. وتُعد إعادة تشجير الغابات، والحفاظ على المياه، وتوفير الطاقة، والحد من مخلفات الطعام، جزءًا لا يتجزأ من سِمات ضيافتنا المميزة. ونحن إذ ننظر إلى المستقبل، تتعهد فنادقنا بمواصلة تعزيز الاستدامة طويلة المدى والعناية بكوكبنا في كلٍ من مجتمعاتنا.

ركائز برنامجنا الست: الممارسات الاستباقية

إن العناية بكوكبنا ليست من الأمور التي يُستهان بها. ونحن نُدرك أن الأمر لا يتعلق بمجرد إطفاء المصباح فحسب أو زرع حديقة عضوية، على الرغم من أهمية ذلك بالطبع. إلا أن فنادق ومنتجعات فيرمونت تضع الأولوية لسِت ركائز هامة تدفع برامجنا للاستدامة إلى الأمام:

  • نزلاؤنا
  • موظفونا
  • شركاؤنا
  • مجتمعاتنا
  • منشآتنا
  • طعامنا

نحن نُدرك أن ممارسات الضيافة صديقة البيئة تساعدنا على تلبية احتياجات مهمتنا في أن نكون مشرفين على أكثر مناطق العالم تنوعًا وجمالاً، تلك الأماكن التي نرتبط فيها بالأرض ارتباطًا وثيقًا.

لقد تعهّدنا بأن نسعى دائمًا إلى تحسين أفضل الطرق التي نؤثر بها على أرضنا الأم.

دورنا: رعاة الكوكب

نحن نؤمن بأن دورنا في رعاية أنظمتنا البيئية يُعد دورًا حيويًا. يعمل ويلهو نزلائنا وزملائنا في مواقع نسعى إلى الحفاظ عليها من أجل الأجيال المستقبلية. تقتضي النظم البيئية توازنًا رقيقًا بين الحفاظ على البيئة واستخدام الجمهور لها. ومن أجل حماية أنظمتنا البيئية والحفاظ عليها، تدعم فنادقنا ثلاث مبادرات رئيسية:

  • التصميم والإنشاء المستديم
  • دعم التنوع البيولوجي
  • نزاهة التوريد المستديمة في عملية الشراء

تتضح هذه الخطوات الاستباقية في جهودنا نحو تقليل تأثير الكربون، واستهلاك الطاقة، وإنتاج النفايات

جميع ملاعب جولف الفنادق والمنتجعات الخاضعة لإدارة فيرمونت مسجلة في منظمات Audubon International Cooperative Sanctuaries التعاونية غير الربحية وتتبع توجيهاتها الإرشادية في الحفاظ على البيئة. وبينما تُعد ملاعبنا الأسطورية أكثر أنظمتنا البيئية الواضحة للعيان، إلا أننا نؤمن بأن كل قرار عمل نتخذه يساهم في جهود أنشطتنا البيئية.

أهدافنا: التقليل، وإعادة الاستخدام، وإعادة التدوير، وإعادة التوليد

يعنى العناية بكوكبنا أن نكون مشرفين على بيئتنا. تُدرك فنادق ومنتجعات فيرمونت تغير المناخ باعتباره مسألة عالمية يجب علينا جميعًا معالجتها. ونحن نلتزم بأربع أولويات بيئية:

  • الحد من استهلاكنا للطاقة
  • الحد من استهلاك المياه
  • الحد من كمية النفايات التي نُولّدها
  • الحد من انبعاثات الغازات الدفينة

يتبنى زملائنا ممارسات مستديمة مُصمَّمة للحد من انبعاثات الغازات الدفينة (GHG) والتقليل من تأثيرها على المستوى المحلي والعالمي. يراقب كل فندق انبعاثات الغازات الدفينة، ويقيسها، ويُبلّغ عنها. ويُعتبر هذا أحد أسباب تبنِّينا للوسائل التكنولوجية وسعينا بنشاط لتغيير السلوكيات المتأصلة. تركز جهودنا على تحويل النفايات من مقالب النفايات، وإعادة التدوير، والتبرع أو بيع زيت الطهي والدهون المستخدَمة إلى وقود الديزل الحيوي. ومعًا، يُسهم كل إجراء في الوصول إلى بيئة أكثر صحة للأجيال المستقبلية.

وعدنا: الأفعال وليس الأقوال

تُشكّل الاستدامة بالنسبة لفيرمونت نفس الأهمية التي تُشكّلها لها التجارب الخالدة والترحيب الحار. ويرجع نجاحنا كمواطن عالمي إلى إشراك فريقنا الفعال من زملاء الفندق. يخدم مدراء ملاعب الجولف الكوكب عن طريق إجراء تحسينات مستمرة على الملاعب من خلال برنامجنا "تخضير خضرتنا" (Greening Our Greens). وتدعم أنشطة نزلائنا جهودنا من خلال الحفاظ على المياه والطاقة. فيمكنهم إعادة استخدام المناشف، أو اختيار المشاركة في مشاريع الرعاية المحلية. نحن نختار الشركاء الذين يشاركوننا رؤيتنا وأفكارنا مثل شركة BMW. ونعمل بانسجام مع مجتمعاتنا المحلية كمتطوعين في أيام تنظيف البيئة، وبنوك الطعام، وجهود البستنة العضوية.

وبالطبع يجب ألّا ننسى فنادق النحل التي أسّسناها في جميع أنحاء العالم. وتُعد أحلى مكافآتنا هي مساعدة نحلة العسل.

العمل من أجل استدامة النحل

نحن نعمل مع شركائنا من أجل تطوير أساليب جديدة في سبيل الحد المتبادل من التأثير البيئي. وفي إطار إشراك شركائنا في جهودنا المبذولة لتحقيق الاستدامة، نرفع المستويات البيئية في جميع أنحاء سلاسل الإمداد في أعمالنا. يواصل فيرمونت وAccorHotels ريادة البحث عن حلولٍ حصرية ومستديمة في مجال الضيافة.

مجتمعاتنا

يفخر فيرمونت بالشراكة مع المنظمات الشبيهة في أسلوب التفكير، من أجل إيجاد حلولٍ شاملة ومستديمة للضيافة. ومن أبرز تلك الحلول جهودنا المشتركة في شراكة الملقحات. نحن نلتزم بتوفير الدعم المادي، ورفع الوعي وابتكار مناحل و"فنادق" للنحل البري.

وأحدث مبادراتنا هي مشروع رائد يتألف من خمس فنادق. لقد وضعنا كاميرات وأجهزة لتتبُّع خلايا النحل. تتتبّع هذه الوسيلة التكنولوجية الحديثة عدد النحلات الزائرة والمسافة التي تسافرها كل يوم. ثم نقوم بجمع البيانات وتحليل رحيق الزهرة، والشجرة، والنبات الذي يفضله النحل. وبعد ذلك، نقارن هذه البيانات بتصنيف الألوان ودرجة العسل وفقًا لمقياس Pfund. وتُعد هذه مجرد طريقة إضافية تقودها فنادق ومنتجعات فيرمونت في مجال استدامة الضيافة.

وبالعمل مع الشركات التطلعية، نأمل في تشجيع نزلائنا على دعم جهودنا بشتّى الطرق. وسواء اخترت قيادة عربة صديقة للبيئة، أو استضافة اجتماع غير ضار بالبيئة، أو تذوُّق طبق حلوى مصنوع باستخدام عسل نحلنا، فإنك بذلك تكون قد شاركتَ في اتخاذ إجراء إيجابي نحو الحفاظ على البيئة بطريقة استباقية ومستديمة. نشكركم على مساعدتنا في مساعدة الكوكب.