الحفاظ على البيئة- فنادق ومنتجعات فيرمونت- فيرمونت

الحفاظ على الطاقة

إن الحفاظ على الطاقة يزداد أهمية نظراً للتكاليف البيئية المرتبطة بإنتاج الطاقة وتأثيرها على الخلاصة المالية. توليد الطاقة هو المصدر الرئيسي لانبعاثات غازات البيوت البلاستيكية التي تساهم في الاحترار العالمي. بالإضافة إلى هذا، فإن إنتاج الطاقة يشكل عبء نفقات رئيسية للفنادق يشمل الإضاءة والتدفئة والتبريد.

لقد بذلت فيرمونت جهوداً للحفاظ على الطاقة من خلال استخدام الإضاءة الفعالة من ناحية الطاقة وتكنولوجيا جديدة تشمل شراء الطاقة الصديقة للبيئة، والأنظمة المدمجة، والمعدات المحدّثة. تشتري الشركة أيضاً شهادات الطاقة المتجددة، وقد باشرت مؤخراً بعملية قياس الآثار الكربونية لديها وفقاً لبروتوكول غازات البيوت البلاستيكية الدولي. لتسهيل تحقيق هذا الهدف، تعمل فيرمونت مع صندوق الحياة البرية العالمية- كندا في برنامج "منقذي المناخ" الخاص بها. تلتزم فيرمونت حالياً بوضع حد لانبعاثات آثارها الكربونية.

قياس وإدارة أداء الطاقة

تلتزم فيرمونت بشكل مستمر بتخفيض استهلاك الطاقة من خلال مجموعتها. في 2006، فإن المجموعة الكندية بأكملها خضعت لتدقيق طاقة لتقييم فرص تخفيض الطاقة. نتيجة لهذا، تم تحديد أكثر من 300 مشروع تخفيض محتمل على طلب الطاقة. بعد هذا التدقيق، تم توظيف مستشار خارجي لتحديد التكاليف التقديرية وتوفيرات الطاقة لكل مشروع محتمل. لقد وفر هذا التدقيق أيضاً فرصة ممتازة لمشاركة الممارسات المثلى بين الفرق الهندسية.

بالإضافة إلى هذا، فإن المجموعة الأمريكية قد سجلت في نظام تصنيف أداء نجمة الطاقة التابع لوكالة الحماية البيئية الذي يوفر تصنيفاً بين 1 إلى 100 حول مقارنة الممتلكات لأنواع مماثلة من الممتلكات في الولايات المتحدة من ناحية أداء الطاقة. نجمة الطاقة هو برنامج طوعي لوكالة الحماية البيئية يمنح الأعمال والمؤسسات الصلاحيات لتخفيض التلوث الذي يسبّب الاحترار العالمي وتعزيز قيمتها المالية في نفس الوقت. يجب على الممتلكات المصنفة قياس وتتبع وتحديد علامات أداء الطاقة، ووضع وتنفيذ خطة لتحسين أداء الطاقة، وتبني إستراتيجية برنامج نجمة الطاقة، وتثقيف عاملينا والعامة حول شراكاتنا وإنجازاتنا مع برنامج نجمة الطاقة.

الرجاء مراجعة دراسات الحالة الخاصة بممتلكات معينة التالية التي توثق بعض النجاحات حتى تاريخه.

فندق ومنتجع فيرمونت سونوما العلاجي
في 1 ديسمبر 2006، أنهى الفندق إعادة تجهيزات أضواء كاملة. لقد تم استبدال 4440 مصباح ضوئي بمصابيح فلورنسية اقتصادية الطاقة. نتيجة لهذا، وفر الفندق أكثر من203، 000 كيلوواط من الطاقة ووفر في التكاليف السنوية أكثر من 61,000 دولار. ستمنع إعادة التجهيزات هذه انبعاثات 317165 باوند من ثاني أكسيد الكربون من الدخول إلى أجواء الأرض.

فيرمونت تشاتو ليك لويز، آلبيرتا، كندا
إن فيرمونت تشاتو ليك لويز يشتري الطاقة الصديقة للبيئة منذ 1999 من خلال اتفاقية مع إيكو لوغو الكندية المعتمدة من قبل مطوري الطاقة المهجنة الكنديين. حالياً 50 بالمئة من احتياجات الكهرباء في الممتلكات تتم تلبيتها عن طريق مزيج من توليد الكهرباء من النهر الجاري والرياح. إن الطاقة الصديقة للبيئة ذات حد أدنى من التأثيرات على البيئة وينتج عنها انبعاثات غازات بيوت بلاستيكية أقل مقارنة مع أساليب التوليد التقليدية.

فيرمونت واترفرونت، فانكوفر، كندا
قام الفندق بتركيب نظام استعادة حرارية يلتقط التكثيف من صهاريج مياه ساخنة محلية، ثم يستخدمها لإعادة تسخين مياه البلدية الواردة. هذه العملية توفر ما يقدر بأنه 305,380 كيلواط- ساعة (1,100 غيغاجول) سنوياً- ما يكفي من الطاقة للتزويد بالطاقة حوالي 7 بيت كندي متوسط الحجم.

فيرمونت وينيبيغ، مانيتوبا، كندا
في 2007، استبدل فيرمونت وينيبيغ جميع أضواء الفندق بخيارات اقتصادية بالطاقة. من المتوقع أن يوفر الفندق أكثر من 882,000كيلوواط سنوياً وفقاً لمانيتوبا للطاقة الهجينة، أي ما يعادل توفير الكهرباء اللازمة للتزويد بالطاقة 327 منزل نموذجي. سيوفر المشروع توفيرات بالتكاليف لحوالي44,000 دولار سنوياً. نتيجة لإعادة تجهيزات الإضاءة المكتملة للفندق لمصابيح 60 و100 واط، تم التبرع بـ 1,314 مصباح إلى مركز العلوم الصحية السلوكية الذي يحول مصابيح الإضاءة من مكب النفايات.

© حقوق الطبع والنشر 2014 فنادق فيرمونت رافلز العالمية. جميع الحقوق محفوظة.