التغير المناخي- فنادق ومنتجعات فيرمونت- فيرمونت

التغير المناخي

تقع فنادق ومنتجعات فيرمونت في بعض أكثر مواقع العالم تنوعاً ومناظر طبيعية، وقد تأسست الشركة على التواصل الدائم مع الأرض والمجتمعات التي نقوم بأعمالنا عليها.  بصفتها من مزودي الخدمات الرئيسيين، فإن فيرمونت تعتمد على رفاهية وجهاتها لتحقيق الأرباح، وهي ملتزمة بالحفاظ على الأماكن حيث يعمل ويعيش ويلهو ضيوفنا وزملائنا.  تدرك فيرمونت بعزم تأثيرات الأعمال المرتبطة بالأضرار البيئية (مثل تناقص سقوط الثلوج في منتجعات التزلج، وأحداث الطقس المتطرفة مثل الزوابع والأعاصير و...إلخ)، وتتخذ إجراءات وقائية لتخفيض مخرجاتها الكربونية والمساعدة على التخفيف من تأثيرات الاحترار العالمي.

لطالما كانت فيرمونت واجهة النشاط البيئي ضمن قطاع الضيافة، وهي تشتهر باتخاذ مواقف قيادية في القضايا التي تؤثر على كوكبنا.  إننا نؤمن أن الاحترار العالمي يشكل تهديداً خطيراً على كوكبنا، ونحن ملتزمون بمواجهة هذه القضية ضمن سياق البرمجة البيئية.

وعدنا
كجزء من التزامنا لمواجهة قضية التغير المناخي ضمن سياق برمجتنا البيئية، فقد دخلت فيرمونت بشراكة مع صندوق الحياة البرية العالمي ("WWF") لوضع إستراتيجية للتغير المناخي.

كجزء من برنامج منقذي المناخ لصندوق الحياة البرية العالمي، فقد قامت فيرمونت بقياس إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لديها وفقاً لبروتوكول الأمم المتحدة ووضعت هدفاً واسعاً للشركة لتخفيض انبعاثات غازات البيوت البلاستيكية لدينا بنسبة 20 % تحت مستوياتنا 2006 بحلول 2013.

تخفيض انبعاثاتنا بنسبة 20% هو ما يعادل إبعاد 19,777 عن الشوارع سنوياً، أو تجنب إحراق حوالي 174,775 برميل من النفط، أو تجنب استهلاك 1,004 شاحنة صهريج من البنزين.

 

برنامج إدارة الطاقة والكربون 
في محاولة للمراقبة الفعالة وتخفيض آثار الكربون لدينا، فقد نفذت فيرمونت برنامج إدارة طاقة وكربون جديد. مع توسعة فيرمونت لعملياتها وإضافة فنادق جديدة ضمن مجموعتنا، فإننا سنسعى إلى ضمان مشاركة أية ممتلكات جديدة في برنامجنا لإدارة الطاقة والكربون، ونسعى إلى تخفيض انبعاثات غازات البيوت البلاستيكية ("GHG") فيها.

إن برنامجنا لإدارة الطاقة والكربون يزود ممتلكات فيرمونت الفردية وعامليها بإطار عمل لضمان متابعة ومراقبة المعلومات المرتبطة مع النشاطات التي تنتج انبعاثات غازات البيوت البلاستيكية ("GHG") على أساس مستمر وقابل للقياس. سيتم استخدام هذه المعلومات لتوجيه الإبلاغ عن سير البرنامج، على مستوى عالمي، وكذلك على مستوى الممتلكات الفردية.

إن برنامج إدارة الطاقة والكربون يعمل على مستوى الممتلكات من خلال جهود أقسام العمليات والهندسة وفرق غرين. بينما يتم تحليل بيانات استهلاك الطاقة من قبل مكاتب الشركة، فإن مساندة الجميع في مواقعنا المحلية هو أمر بالغ الأهمية لجعل هذا البرنامج فعالاً. إننا نعتقد بشكل راسخ أن برنامجنا لإدارة الطاقة والكربون سيؤدي إلى تحسين فعالية الطاقة، وسينتج عنه توفيرات بالتكاليف ستظهر بشكل مباشر في الخلاصة.

 

     

 

تقوية التزاماتنا
لقد قامت فيرمونت بقياس انبعاثاتها للنطاق 1 (الانبعاثات المباشرة) والنطاق 2 استهلاك الكرباء) عبر 53ممتلكات بإدارة فيرمونت من مستويات 2006 لاحتساب جرد انبعاثات غازات البيوت البلاستيكية لديها حالياً.

ستستمر فيرمونت بتنفيذ مبادراتها لفعاليات الطاقة في أنحاء مجموعتها من الفنادق وزيادة استخدامها لتزويد الطاقة المتجددة حيثما أمكن هذا، والترويج لممارسات الحفاظ على البيئة بين زملائها ومورديها، ومشاركة الممارسات المثلى مع منظمات أخرى ملتزمة بحماية البيئة.

لمساعدتنا على تحقيق هدفنا لتخفيض ثاني أكسيد الكربون لدينا، فستتعهد فيرمونت باتخاذ الإجراءات التالية:

  • تحديث معايير التصميم والبناء الحالية لدمج وعكس معايير القيادة بمجال التصميم البيئي والطاقة (LEED) بحلول نهاية عام 2011
  • إنهاء وضع سياسة التدبير البيئية وقانون سلوك الموردين بحلول نهاية عام 2009
  • تعليم وتشجيع أفضل الموردين لدينا، الذين يمثلون حوالي 25% من سلسلة التوريد لدينا، لتوفير منتجات تتوافق مع سياسة التدبير البيئية وقانون سلوك الموردين بحلول نهاية عام 2010
  • السعي لتضمين فنادق مستديمة ومؤهلة من القيادة بمجال التصميم البيئي والطاقة (LEED) عبر الماركة
  • نقل مكاتب شركة فنادق ومنتجعات فيرمونت في تورنتو في كندا، إلى مبنى ذو هدف LEED NC Gold بحلول عام 2011


انقر أدناه لتنزيل مايلي: 
بيان الحقائق (PDF)
الإصدار الصحفي (PDF)

لمعرفة المزيد، الرجاء زيارة www.panda.org/climatesavers أو النقر على الشعار أدناه.

© حقوق الطبع والنشر 2014 فنادق فيرمونت رافلز العالمية. جميع الحقوق محفوظة.