برنامج المستعرض الذي تستخدمه لا يدعم الإطارات.

مبادرات الفندق: التقنية والتغييرات السلوكية

ساعة الأرض
وحدت فنادق فيرمونت حول العالم جهودها في 29 مارس 2014 لرفع مستوى الوعي بتغير المناخ عن طريق المشاركة في ساعة الأرض، ذلك الحدث العالمي الذي نظمه صندوق الحياة البرية العالمي. فقد قامت فنادق ومنتجعات فيرمونت إسهاماً منها في هذا الحدث بإطفاء الأنوار لمدة ساعة واحدة، وقدمت بذلك فرصة للزملاء والنزلاء في فيرمونت لدعم المبادرة العالمية الأوسع نطاقاً الخاصة بتغيير المناخ على مستوى العالم. تدرك فيرمونت أهمية إدارة الحفاظ على الطاقة بصفة مستمرة وتكرس جهودها لرفع مستوى الوعي بالمشكلات البيئية الرئيسية.

ساهم فيرمونت لي تشاتو مونتيبيلو (The Fairmont Le Chateau Montebello) في مبادرة ساعة الأرض عن طريق إطفاء مصادر الإضاءة غير الضرورية في جميع أنحاء الفندق باستثناء الردهة؛ حيث تم تزويد مصابيح الردهة بالطاقة الناتجة من تدوير دراجة التمارين الثابتة خلال الجلسة المقامة في الفندق. وتم دعوة النزلاء وفريق العمل للتمتع بكرم الضيافة ونيران التخييم في التيراس؛ دون إغفال متعة الظلام والنجوم.

فندق فيرمونت نورفولك (Norfolk)، كينيا
قام فندق فيرمونت نورفولك بمبادرة لتقليل استهلاك الطاقة في الفندق عن طريق تشجيع على التغيير السلوكي لفريق العمل. فقد تأكد الزملاء في الفندق من إطفاء المصابيح غير الضرورية أثناء فحص الغرف وفي المكاتب الخالية من الموظفين وفي أوقات عدم تواجد النزلاء في غرف المآدب. يتم فحص منظمات الحرارة كل شهر لضمان الحصول على المعايرة والتعديلات الصحيحة أثناء عمليات التنظيف اليومية بالمغسلة، وقد ثبت أن كل ذلك يؤدي إلى خفض تكاليف الكهرباء التي تستهلكها المنشأة بنسبة 13%.

ذا سافوي
وقد قلل الاستثمار الضروري في مجال حلول الاستدامة واستراتيجية خفض معدل الكربون بشكل ملحوظ من البصمة الكربونية لدى فندق سافوي بشكل دائم، وعلى المدى الطويل بمعدل 3,000 طن من ثاني أكسيد الكربون في السنة الواحدة، فضلاً عن تخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 30% على الأقل. تشمل هذه الحلول استبدال أنظمة التدفئة والتبريد بأنظمة أخرى عالية الكفاءة إلى جانب تركيب وسائل ذكية للتحكم في الطاقة بالمباني. ويقلل اللجوء إلى محطة واحدة تجمع بين التدفئة وتوليد الكهرباء من اعتماد الفندق على شبكة الطاقة بحوالي 50%. بالإضافة إلى ذلك، يتم استرداد الحرارة المنبعثة من جميع أدوات المطبخ لتستخدم في الحصول على الماء الساخن بالمنازل. ويشمل نظام إدارة الطاقة الآلي العدادات الذكية ورصد استهلاك الطاقة على مدار 24 ساعة. تم تصميم منظم الحرارة الذكي بجميع غرف النزلاء والأجنحة الفندقية للتحكم في الإضاءة ودرجة حرارة الغرفة واستخدام التهوية الطبيعية لتنظيم درجة الحرارة داخل الغرفة. كما عمل الفندق على وضع أنظمة الإضاءة المنخفضة الطاقة حيثما كان ذلك ممكنًا.

فيرمونت ماياكوبا (Fairmont Mayakoba)
وبدءاً من 2013، تم استخدام أجهزة تلفزيون بشاشات LED في جميع غرف النزلاء بفيرمونت ماياكوبا وتم تركيب 12,780 مصابيح LED

سيقوم فريق العمل في فيرمونت ماياكوبا بإيقاف تشغيل كل المعدات الأساسية، مثل أجهزة التبريد، وأبراج التبريد أو وحدات تهيئة الهواء، في أوقات عدم استخدامها أو خفض مستوى إعدادات طاقة التشغيل لتقليل الحاجة إلى الطاقة. وفضلاً عن ذلك، عندما تكون نسبة الإشغال لا تشمل الفندق بالكامل، سيقوم فريق العمل بحجز الأقسام بأسلوب انتقائي بحيث يتيح إغلاق الأقسام الخالية من النزلاء. وسيتم إطفاء مصابيح الإضاءة في الممرات في الأقسام المغلقة بالفندق، وسيتم تخفيض مستوى مكيفات الهواء وتقليل إنتاج الماء الساخن إلى الحد الأدنى، مما يقلل بشكل عام من احتياج الفندق للطاقة.

فيرمونت تشاتو ليك لويز، آلبيرتا، كندا
إن فيرمونت تشاتو ليك لويز يشتري الطاقة الصديقة للبيئة منذ 1999 من خلال اتفاقية مع إيكو لوغو الكندية المعتمدة من قبل مطوري الطاقة المهجنة الكنديين. حالياً 50 بالمئة من احتياجات الكهرباء في الممتلكات تتم تلبيتها عن طريق مزيج من توليد الكهرباء من النهر الجاري والرياح. إن الطاقة الصديقة للبيئة ذات حد أدنى من التأثيرات على البيئة وينتج عنها انبعاثات غازات بيوت بلاستيكية أقل مقارنة مع أساليب التوليد التقليدية.

فيرمونت واترفرونت، فانكوفر، كندا
قام الفندق بتركيب نظام استعادة حرارية يلتقط التكثيف من صهاريج مياه ساخنة محلية، ثم يستخدمها لإعادة تسخين مياه البلدية الواردة. هذه العملية توفر ما يقدر بأنه 305,380 كيلواط- ساعة (1,100 غيغاجول) سنوياً- ما يكفي من الطاقة للتزويد بالطاقة حوالي 7 بيت كندي متوسط الحجم.

فيرمونت وينيبيغ، مانيتوبا، كندا
في 2007، استبدل فيرمونت وينيبيغ جميع أضواء الفندق بخيارات اقتصادية بالطاقة. من المتوقع أن يوفر الفندق أكثر من 882,000كيلوواط سنوياً وفقاً لمانيتوبا للطاقة الهجينة، أي ما يعادل توفير الكهرباء اللازمة للتزويد بالطاقة 327 منزل نموذجي. سيوفر المشروع توفيرات بالتكاليف لحوالي44,000 دولار سنوياً. نتيجة لإعادة تجهيزات الإضاءة المكتملة للفندق لمصابيح 60 و100 واط، تم التبرع بـ 1,314 مصباح إلى مركز العلوم الصحية السلوكية الذي يحول مصابيح الإضاءة من مكب النفايات.

حقوق النشر محفوظة لشركة © 2017 AccorHotels. جميع الحقوق محفوظة.