برنامج المستعرض الذي تستخدمه لا يدعم الإطارات.

مبادرات الفندق

الجهود العالمية المبذولة من جانب فنادق فيرمونت لحماية النحل
الرجاء النقر فوق الروابط التالية لمعرفة معلومات عن جهود فنادق فيرمونت لحماية جماعات النحل من ظاهرة اضطراب انهيار المستعمرة (Colony Collapse Disorder) من خلال بناء خلايا النحل وبيوت النحل من أجل نحل العسل والنحل الانعزالي. ونقدم مبادرات حماية النحل لدينا جنباً إلى جنب مع مبادرات حدائق الأعشاب. فقد جمعنا، من خلال برنامج شراكة الاستدامة لدينا، بين توفير البيئة الطبيعية للنحل وتلقيح النباتات بحدائقنا المحلية ودمج الثمار المحلية والمزروعة حديثاً في قوائم الطعام لدينا.
http://www.fairmont.com/promotions/fairmontbees/
http://www.fairmont.com/promotions/pollinator-bees/

مبادرة حدائق الأعشاب المقدمة من فيرمونت
http://www.fairmont.com/promotions/fairmontherbgardens/

مبادرة حماية الخفافيش المقدمة من فندق شاتو ويستلير (Chateau Whistler) في ملعب الجولف المعتمد من خلال برنامج أودوبون
قام فندق فيرمونت شاتو ويستلير (Chateau Whistler) بتركيب بيوت الخفافيش في ملعب الجولف الخاص به لتعم الفائدة على الخفافيش، والمجتمع، والمزارعين، والقائمين على الحدائق، والنظام البيئي بأكمله من خلال توفير موقع دافئ وآمن للخفافيش في ملعب الجولف. وفي السابق، وفي نفس ملعب الجولف فتح فندق فيرمونت شاتو ويستلير (Chateau Whistler) الممرات للدببة للسماح لهم بالمرور دون الاضطرار إلى مواجهة لاعبي الجولف. أما البركة الصناعية فتُعتبر المسكن الذي يقيم به حيوان السمور طوال الوقت. وفضلاً عن ذلك، يتم تكديس قصاصات أوراق الشجر بعد تقليمه لتكوين "بيوت الأرانب" لجذب الحيوانات المفترسة من أمثال الذئاب البرية وغيرها من الحيوانات لإثراء التنوع البيولوجي في ملعب الجولف.

توفر بيوت الخفافيش منزلاً لإقامة الخفافيش التي تأكل بدورها آلاف الحشرات. كما توفر هذه البيوت للخفافيش بديلاً لمنازلنا وبالتالي تقلل من احتمال المواجهة بين الخفاش والإنسان. وقد انخفضت أعداد جماعات الخفافيش بشكل ملحوظ (خاصةً مع وجود مرض متلازمة الأنف الأبيض WNS) ومن ثم تساعد منازل الخفافيش في توفير البيئة الطبيعية الآمنة لهم.

فندق فيرمونت بيس (Peace Hotel) ــ مشروع المليون شجرة
وقد كرس فندق فيرمونت بيس (Peace Hotel) جهوده باعتباره الشركة الراعية لمشروع المليون شجرة "Million Tree Project" الخاص ببرنامج Roots & Shoots: فقد زرع 2,000 شجرة في أراضي المنطقة منغوليا الداخلية تحت اسم غابة فيرمونتFairmont" Forest".

يشجع مشروع المليون شجرة المقدم من خلال Roots & Shoots الأفراد والمؤسسات على تحسين تأثيرهم الإيجابي على البيئة عن طريق زراعة الأشجار في الأراضي الصحراوية بمنغوليا الداخلية حيث أصبحت المساحات الغنية بالنباتات الآن صحراء تتسع رقعتها سريعاً. وانضم فندق فيرمونت بيس (Peace Hotel) إلى ذلك، فزرع 2,000 شجرة في إحدى المناطق المعروفة الآن باسم "غابة فيرمونت" "Fairmont Forest" وقام بإشراك الزملاء هناك في مرحلة الزراعة ويلتزم الفندق على مدى 10 سنوات بالحفاظ على الأشجار.

كما أطلق فندق فيرمونت بيس (Peace Hotel) باقة "الدعم البيئي بفندق بيس" "Greening at Peace" ليمنح النزلاء الفرصة للتأثير الإيجابي على البيئة عوضاً عن انبعاثات الغازات الضارة أثناء السفر. فيقوم فندق فيرمونت بيس (Peace Hotel) بالتبرع عن كل نزيل يحجز إقامته ضمن باقة غرفة الدعم البيئي في فندق بيس بزراعة 10 شجرة نيابةً عن النزيل ــ بما يشمل زراعة ورعاية الأشجار لمدة 10 سنوات.

وقد دعا فندق فيرمونت بيس (Peace Hotel) السكان المحليين للتعرف على كيفية تضمين الفندق لعمليات مفيدة للبيئة في العمليات اليومية من خلال القيام بجولة لمعرفة ما يخفى على للجمهور داخل الفندق بمساعدة العديد من الشركاء على المستوى المحلى والدولي. كما تم دعوة القائمين على برنامج Roots & Shoots بشانغهاي لتقديم عرض توضيحي للتعريف بمشروعاتهم وسبل تعاونهم مع فندق فيرمونت بيس (Peace Hotel)، حيث تم تحفيز النزلاء على استكشاف المزيد عن المشروع.

حقوق النشر محفوظة لشركة © 2017 AccorHotels. جميع الحقوق محفوظة.